مركز لحفظ الذاكرة البرلمانية

أعلن، في 20 نونبر الماضي، عن تأسيس “المركز المغربي لحفظ ذاكرة البرلمان”. وعهد برئاسته لعبد الحي بنيس، صاحب العديد من المؤلفات التوثيقية لجوانب من تاريخ المؤسسة التشريعية. ويهدف المركز إلى المساهمة في توثيق الحياة البرلمانية، وتوفير بنك للمعلومات حول تاريخ وأعمال وأنشطة البرلمان، كما يوضح بنيس لـ”زمان”.
وسيضع المركز رهن إشارة الباحثين والطلبة والمهتمين مختلف الوثائق التاريخية، من مشاريع قوانين ومقترحات تدارسها وصادق عليها البرلمان، فضلا عن وثائق تؤرخ لأهم الأحداث والوقائع التي شهدتها المؤسسة البرلمانية. كما يعتزم إنشاء موقع إلكتروني، لتسهيل تداول المعلومات حول تاريخ وأعمال البرلمان. تجدر الإشارة إلى أن المؤسسة التشريعية احتفلت، سنة 2013، بمرور 50 سنة على ميلادها، وأقيم بالمناسبة معرض للصور، كما أعلن مشروع رقمنة الجريدة الرسمية للبرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *