بناني يكشف كواليس “الإنصاف والمصالحة”

يعكف عبد العزيز بناني، الرئيس السابق للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان، على كتابة مذكراته. واشتهر بناني بمشواره الطويل في الدفاع عن حقوق الإنسان بمناسبة المحاكمات السياسية لفترة سنوات الرصاص، زيادة على تجربته السياسية في حزب الاتحاد الوطني (الاشتراكي) للقوات الشعبية، واعتقاله سنة 1973. كما اشتهر بمساهمته في هيأة الإنصاف والمصالحة التي عين من ضمن أعضائها، وخاصة مشاركته في لجنة التحريات لكشف حقيقة عدد من الملفات السياسية، وعلى رأسها قضية اختطاف المهدي بنبركة. في هذا الصدد، يرتقب أن يضمن بناني مذكراته تفاصيل لم تجد طريقها إلى التقرير الختامي الذي أصدرته الهيأة، خاصة ما يتعلق بملفي المهدي بنبركة، وكذا ملف اغتيال عمر بنجلون. من جهة أخرى، ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، حفل تكريم لعبد العزيز بناني، تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان في 10 دجنبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *